اوضحت الجامعة التونسية لكرة القدم انه تجاوبا مع تفاعلات الجماهير بخصوص ما قد يبدو تناقضا بين طلب تغيير توقيت مباريات بطولة أمم إفريقيا وإعتماد التوقيت ذاته في البطولة المحلية

ان كراس شروط المسابقات الافريقية يختلف عن كراس الشروط الخاص بالبطولة التونسية


  • الحفاظ على مصداقية البطولة يفرض برمجة مقابلات الجولات الأربعة الأخيرة وخاصة بالنسبة للأندية المعنية بالمراتب الأولى والأخيرة في نفس التوقيت علما وأن 4 ملاعب فقط من جملة 14 ملعبا تتوفر فيها الانارة الكافية .

  • - تعذر الاستجابة لتأمين المباريات المحلية ليلا من قبل السلط الأمنية المعنية بسبب التجاوزات الحاصلة في مباريات سابقة وهو ما يدفع لعدم الاستجابة إلى الطلبات على المستوى المحلي في حين أننا كنّا نتحصل باستمرار على الموافقة الأمنية لبرمجة مقابلات الأندية والمنتخبات على المستوى القاري والدولي.

  • - لا يمكن بأي حال من الأحوال مقارنة درجات الحرارة في تونس خلال هذه الفترة مع ما ستكون عليه درجات الحرارة مع ارتفاع عامل الرطوبة في مصر خلال فترة تنظيم بطولة أمم إفريقيا.