اكدت الجامعة التونسية لكرة القدم، انه متابعة لأشغال الجلسة التي نظمتها الجامعة التونسية لكرة القدم يوم 17 ماي 2019 بولاية باجة مع نواب أندية الشمال الغربي والتي تناولت الأسباب الجوهرية التي أدت إلى تقهقر نتائج أندية الجهة خلال العشرية الأخيرة.

اجتمع صباح اليوم الخميس وديع الجرئ  مع أحمد قعلول كاتب الدولة المكلف بالرياضة مرفوقا بإطارات وزارة شؤون الشباب والرياضة ، وقد تناولت الجلسة أساسا موجزا عن الأسباب الموضوعية التي دفعت جامعة كرة القدم إلى وضع استراتيجية خاصة لهذه الجهة قبل غيرها كما تم تبليغ المشاغل التي أثارها نواب الأندية وإنتظاراتهم الملحة بهدف تحقيق التوازن الذي يكفله الدستور من خلال التمييز الإيجابي لفائدة بعض الجهات التي جعل منها تاريخ عشرات السنين الأقل حظا تنمويا.


وقد تبنى كاتب الدولة التمشي المقترح من قبل رئيس الجامعة في إنتظار الإعلان عن جملة من القرارات الملموسة خلال الجلسة الثانية المزمع عقدها بتونس العاصمة خلال الفترة القادمة بحضور ممثلين عن السلطة المركزية و الجهوية والجماعات العمومية والمنظمات الوطنية والمؤسسات العمومية والخاصة المنتصبة بالجهة ورجال الأعمال من أبناء الجهة.