شدد باتريس كارتيرون مدرب الرجاء البيضاوي المغربي ان لقاء السوبر الافريقي غدا الجمعة ضد الترجي الرياضي سيكون "محرارا اساسيا للوقوف على جاهزية لاعبي الرجاء في الوقت الحاضر ويعد فرصة ذات بال لعودة الرجاء الى مصاف كبار القارة من خلال التواجد مجددا في مسابقة كاس رابطة ابطال افريقيا"
اوضح كارتيرون خلال الندوة الصحفية التي انعقدت مساء اليوم بقاعة المؤتمرات الصحفية بملعب ثاني بن جاسم بنادي الغراقة بالعاصمة القطرية الدوحة عشية لقاء السوبر الافريقي بين الرجاء والترجي ان "مباراة الغد لن تكون بين الترجي وكارتيرون حيث لا يمكن ان نتعامل في كرة القدم بروح سلبية اذ سنسعى خلال المواجهة الى تقديم اداء قوي على جميع المستويات امام منافس من الحجم الثقيل يعيش فترة انتعاشة قصوى نهايك انه خلال 16 مباراة اخيرة فاز الترجي في 12 مناسبة و تعادل في 4 مناسبات مما يقيم الدليل على متانة هذا الفريق و قدرته على التاقلم مع جميع الوضعيات التكتيكية"
وقلل مدرب الرجاء من حجم الانتقادات التي يرزح على وقعها الفريق منذ فترة قائلا في هذا الصدد "لا اعتقد ان موسم الرجاء كان سلبيا حيث سبق له الفوز بكاس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم وسنسعى الى تحسين نتائجنا في البطولة المحلية من اجل العودة خلال الموسم القادم الى مسابقة كاس رابطة الابطال وستكون مباراة الغد فرصة متجددة للمراهنة على لقب قاري اذ سنعمل على تقديم افضل ما لدينا من امكانيات وفي صورة فوزنا باللقب فان ذلك يعد انجازا هاما".


واكد كارتيرون ان "حتمية تحقيق نتيجة ايجابية ضد الترجي الرياضي لا يجب ان تمثل ضغطا مضاعفا على اللاعبين فكل ما يمكن فعله هو تقديم مباراة في حجم الرجاء حتى نرضي انصارنا ولن نبخل باية قطرة عرق في سبيل ذلك".


ومن جهته اشار اللاعب محمد دويك ان "اجواء التحضير للقاء الترجي كانت ايجابية للغاية وكل العناصر جاهزة فنيا وبدنيا وذهنيا للقاء المرتقب من اجل خوض مباراة كبيرة سنتعامل معها بمنتهى الجدية حتى نتمكن من انقاذ الموسم عبر احراز لقب قاري لن يكون سهل المنال امام منافس من الحكم الثقيل".