تلقى المنتخب البرتغالي لكرة القدم ضربة موجعة بإصابة نجمه وقائده وهدافه كريستيانو رونالدو بعد نصف ساعة من مباراته ضد ضيفه الصربي في لشبونة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

هذه الاصابة سيكون لها اثرا سلبيا على فريق نادي يوفنتس الذي سيلتقي بعد أسبوعين نادي اياكس امستردام في اطار ربع نهائي رابطة الابطال الاوروبية.

ولم يكشف الاطار الطبي بعد عن خطورة اصابة رونالدو لكن يبدو انه فضل الخروج تفاديا لأي مضاعفات في انتظار الحسم في مدى خطورة الاصابة.