عاد الترجي الرياضي التونسي اليوم الاربعاء بنتيجة تعتبر ايجابية من الاراضي الكينية بعد اجبار صاحب الارض و الجمهور فريق غورماهيا على التعادل السلبي صفر من الجهتين.

وتعد هذه النتيجة ايجابية بالنسبة لممثل كرة القدم التونسية لا سيما في ظل السيطرة التي فرضها الفريق الكيني خلال الفترة الاولى من المباراة والتي شهدت بالخصوص تالق الحارس معز بن شريفية.
وشهد مردود الترجي الرياضي تحسنا ملحوظا في الشوط الثاني بفضل التعديلات التي ادخلها المدرب خالد بن يحيي بما جعل المنافس يكون اقل خطورة من الشوط الاول.