اعلنت صحيفة التايمز البريطانية ان الحكومة بصدد دراسة قانون يفرض عقوبات على الروس المتورطين في الفساد في المملكة المتحدة و على راسهم مالك نادي تشلسي الملياردير الروسي ابراموفيتش.

يشار الى ان نادي تشلسي متهم بعدم الشفافية بخصوص وضعه المادي منذ قدوم الملياردير و تاجر الاسلحة الروسي ابراموفيتش.

و ينص القانون البريطاني الجديد حسب ذات المصدر  بانه يتوجب على رجال الأعمال الروس حسب القانون الجديد أن يثبتوا شرعية أعمالهم على أراضي المملكة المتحدة، وبخلاف ذلك سيتم مصادرة أصولهم إذا ثبتت تهم الفساد عليهم.

وتعتبر مناقشة هذا القانون الجديد في بريطانيا نتيجة إضافية لتوتر العلاقات بين روسيا وبريطانيا بعد اتهام الأخيرة لموسكو بتسميم العقيد السابق سيرغي سكريبال الذي يقيم بصفة لاجئ في بريطانيا.