تمكن المنتخب التونسي مساء امس الجمعة من الانتصار على نظيره الايراني بهدف مقابل صفر احرزه وهبي الخزري، وفي هذا الاطار اكد مدرب المنتخب نبيل معلول ان اداء المنتخب التونسي كان جيدا رغم الظروف المناخية القاسية وحالة الميدان التي لم تساعدنا على تقديم ادائنا المعتاد. ورغم ذلك فقد اظهر اللاعبون روحا انتصارية عالية وفي ظل تواجد اربعة عناصر جديدة في التشكيلة الاساسية بعد فترة قصيرة من التحضيرات (4 ايام). لقد كان التناغم سيد الموقف بين العناصر القديمة والجديدة بما سهل عملية اندماجهم في المجموعة. المستوى كان عموما طيبا بدنيا وفنيا امام منتخب ايراني صعب وقوي لم يعرف الهزيمة منذ سنة 2015 بعد ان خاض 29 مباراة. لقاء اليوم اثبت ان 95 بالمائة من اللاعبين الحاليين سيشكلون القائمة النهائية التي ستخوض المونديال باعتبار وان الاداء كان مشجعا رغم غياب اللاعب المحوري يوسف المساكني.