على خلفية الهزيمة المذلة التي تلقاها نادي برشلونة الاسباني امام العملاق الايطالي نادي روما في اطار الدور ربع النهائي لكأس رابطة الابطال الاوروبية ينتيجة ثلاثة اهداف دون ردّ، عبرت عديد الصحف الاسبانية عن موقفها من هذا التراجع المخيف للنادي الكتالوني في السنوات الماضية في المسابقة الاوروبية.

واختارت صحيفة "سبورت" الإسبانية عنانا جاء فيه "فشل بلا مبرر"، حيث وصفت الصحيفة أداء برشلونة، بقيادة مدربه ارنستو فالفيردي، في مباراة الأمس بالمؤسف.

وأضافت الصحيفة الكتالونية قائلة: "حماقة تاريخية هائلة، أمر مؤلم للغاية، لأن برشلونة في صورته الأسوأ خلال الموسم تعرض للإذلال في دوري الأبطال على يد روما، إذلال سيذكر طوال عدة سنوات".

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إن برشلونة سقط الليلة الماضية لأنه خرج للمباراة لكي يدافع وبدون رغبة في الفوز.

وأرجعت الصحيفة ما حدث إلى "الحماقة" التي ارتكبها برشلونة في المباراة أكثر منه إلى "المعجزة" التى حققها روما.

وقالت صحيفة "ماركا" أيضا أن برشلونة "حقق فشلا ذريعا في أوروبا" وأشارت بأصابع الاتهام إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي التي قالت عنه أنه "عاد للاختفاء مجددا في دور الثمانية لدوري الأبطال".

وتحدثت صحيفة "الموندو" عن فريق "مذلول" بعدما قدم على حد وصفها "أحد أكبر حماقاته في تاريخه المعاصر".