أكد رئيس نادي روما الايطالي جيمس بالوتا  أن بيع النجم المصري محمد صلاح لنادي ليفربول الإنقليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية جاء بسبب رغبة اللاعب في العودة إلى البطولة الانقليزية.


واضاف  في تصريحات لشبكة "بي بي سي" " أراد صلاح العودة إلى البطولة الإنقليزية، كان لديه سنة واحدة متبقية في عقده معنا، ماذا كنا سنفعل؟ كنا إما سنحتفظ به في تلك السنة، وفي النهاية يرحل دون مقابل، أو كان علينا بيعه".

و اعتبر بالوتا ان مردود اللاعب المصري  في الموسم الجاري ''خارق للعادة'' وأن الطاقم الفني للنادي الانقليزي المستفيد الأول من تألقه.
وتابع قائلا '' من الواضح أنه يقدم موسمًا لا يصدق في ليفربول، المدرب يورغن كلوب توصل إلى أفضل طريقة للاستفادة منه، حيث يلعب في مركز مختلف قليلاً عما كان عليه في روما. إنه موهوب جدا، ولسوء الحظ لم يكن لدينا أي خيار سوى بيعه".