الكثير من الناس يتسائلون عن اسباب دخول الاطفال الى ارضية الملعب قبل كل لقاء و هم يمسكون بأيدي اللاعبين، قبل ان يغادروا قبل اطلاق صافرة بداية المباراة.

هذه العملية انطلقت اول مرة في البطولة الانجليزية، خلال نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1999، حين مشى طفلان مع فريق مانشستر يونايتد ونيوكاسل، طفل واحد لكل فريق ، قبل ان يصبح كل طفل يسير مع لاعب في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2000.

هذه العملية تطورت و انطلقت فعليا قبل السحب النهائي لنهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية عام 2002، حيث أعلنت الفيفا عن شراكة مع اليونيسيف في حملة “Say Yes for Children” لحماية الأطفال وتحسين حياتهم في جميع أرجاء العالم، ولإظهار أن كرة القدم تصنع الفرق في حياة الأطفال. وأفضل طريقة وجدتها الحملة لتعزيز انتشارها هي مرافقة الأطفال للاعبين، وهم يرتدون قميص الفيفا واليونيسيف “Say Yes” وذلك قبل كل مباراة في كأس العالم 2002.

 

مواجهات بين طلبة من الاتحاد العام لطلبة تونس وقوات الأمن أمام وزارة التعليم العالي
التفاصيل +

إيقاف الدروس بكامل مؤسسات التعليم العالي ...

منذر الكبير يوجه الدعوة لياسين الشماخي للمشاركة في التربص التحضيري للمنتخب
التفاصيل +

منذر الكبير يوجه الدعوة لياسين الشماخي ...

المصادقة على ميزانية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تونس
التفاصيل +

إيقاف الدروس بكامل مؤسسات التعليم العالي ...

البنك المركزي التونسي يبقى على سعر الفائدة المديرية للبنك دون تغيير عند 7,75 بالمائة
التفاصيل +

إعتماد العملة المشفرة : البنك المركزي يوضح

TOP