كشف روبن بونز، أخصائي العلاج الطبيعي بنادي ليفربول الإنجليزي، تفاصيل الدقائق الـ 60 التالية على إصابة اللاعب المصري محمد صلاح في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا الذي جمع بين ريال مدريد وليفربول يوم السبت الماضي في العاصمة الأوكرانية كييف.

وكان صلاح قد سقط مصابا في الدقيقة 29 من المباراة ولم يتمكن من استكمال اللقاء، وذلك إثر تدخل عنيف من مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس ليتعرض النجم المصري لإصابة قوية في الكتف الأيسر.

وقال بونز، الذي يحظى بثقة صلاح الكبيرة، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "ماركا" الإسبانية: "أدركنا أن الإصابة خطيرة بمجرد سقوطه على الأرض لأنه لا يشتكي أبدا من أي شيء، كنا نخشى مما هو أسوأ من هذا".

واصطحب بونز النجم المصري إلى خارج الملعب ثم إلى أحد المستشفيات وكان ينقل له أخبار المباراة خلال تواجده هناك.

وأضاف بونز قائلا: "كنا في الملعب حتى الاستراحة، كان يعاني بشدة، كنت أحاول تهدئته وقلت له أنه لا يمكن فعل أي شيء وأنه ليس عليه أن يقلق بشكل مبالغ فيه، لقد كانت لحظة البحث عن حلول وليس الأسف لأنه لم يكن ينفع بشيء".

وخلال فترة الراحة بين شوطي المباراة انتقل بونز برفقة صلاح إلى أحد المستشفيات من أجل إجراء فحوصات.

واعترف بونز أن صلاح لم يتوقف عن التفكير في المباراة التي يخوضها زملائه طوال فترة مكوثه في المستشفى.

وبعد انتهاء الفحوصات، عاد صلاح وبونز إلى الملعب الأولمبي بكييف ولكن عندما عادا كانت المباراة قد انتهت.

وتابع بونز قائلا: "عندما عدنا كانت المباراة قد انتهت، كان اللاعبون قد استبدلوا ملابسهم ويستعدون لاستقلال الحافلة، ساعدناه (صلاح) لاستبدال ملابسه لأنه لم يكن يستطيع أن يفعل هذا ثم انتقلنا إلى المطار".

وكانت الدقائق الـ 70 التي تلت خروج صلاح من ملعب اللقاء وذهابه إلى المستشفى هي الأسوأ والأكثر كآبة في مسيرته، فمنذ مغادرته للملعب بدأ نجم المنتخب المصري صراعا أخر وهو اللحاق ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وأكمل بونز قائلا: "بمجرد أن عرفنا بحقيقة ما حدث وضعنا خطة للعلاج، سنجتمع مع مسؤولي المنتخب في التاسع من جوان، إنه حزين لما حدث ولكنه يصب كامل تركيزه في التعافي وفي تحديد الوقت الذي سيكون فيه جاهزا".

ويعمل بونز مع المهاجم المصري لكي يلحق الأخير بمباراة منتخب بلاده الأولى في المونديال في 15 جوان المقبل أمام أوروجواي.

واختتم بونز قائلا: "هو من سيحدد زمن التعافي، في البداية سيكون ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع ولكننا سنحاول أن نقلص هذا الوقت، هذا هو الهدف الأكبر".