ألغيت المباراة الودية في كرة القدم التي كانت مقررة السبت في القدس بين المنتخبين الأرجنتيني والاسرائيلي، بعد احتجاجات فلسطينية، في خطوة اعتبرتها الدولة العبرية خضوعا "للذين يضمرون الكراهية" لها.

وأثارت المباراة المقررة ضمن استعدادات الأرجنتين لخوض نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا التي تنطلق في 14 جوان  اعتراضات فلسطينية استهدفت خصوصا مشاركة نجم نادي برشلونة الاسباني ليونيل ميسي الذي يحظى بشعبية كبيرة بين الفلسطينيين والعرب، فيما لم يحبذ لاعبو المنتخب وجهازه الفني خوضها، نظرا لأنها ستتطلب منهم السفر الى اسرائيل قبل أسبوع من المونديال.

وأتى الاعلان عن تعليق المباراة في بيان صادر عن السفارة الاسرائيلية في بوينوس ايرس فجر الأربعاء، في خطوة اعتبرها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بمثابة "انتصار لرسالة الرياضة" على السياسة.

وقالت السفارة انها "تأسف لإعلان تعليق إقامة المباراة بين اسرائيل والارجنتين"، متحدثة عن وجود "تهديدات واستفزازات" بحق ميسي.