قال طبيب المنتخب الوطني التونسي سهيل الشملي انه تم الاتفاق مع اللاعبين الصائمين من اجل الافطار في العشر ايام الاخيرة من رمضان حتى يكونوا في كامل استعداداتهم للمباراة الاولى في المونديال و التي تدور يوم 18 جوان 2018، (ثالث ايام العيد) امام المنتخب الانجليزي.

وقال الشملي ان صيام اللاعبين في هذه الايام يمكن ان يؤثر على مردودهم في المباريات الرسمية، وهو ما استوجب تعليق الصيام بعد استشارة مجموعة من الاخصائين في جميع المجالات منها الجانب الديني.

وبخصوص سلامة وصحة اللاعبين اكد الشملي ان جميع اللاعبين بصحة جيدة، وبخصوص وهبي الخزري اكد الشملي ان هذا الاخير لن يكون حاضرا في مباراة اسبانيا تفاديا لأي التحامات يمكن ان تؤدي الى اصابته مرة اخرى.