نفى نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأربعاء الاتهامات الموجهة إليه من امرأة أميركية بالاعتداء جنسيا عليها في الولايات المتحدة عام 2009، معتبرا أن الاغتصاب "جريمة مشينة".

وقال رونالدو على حسابه على تويتر "الاغتصاب هو جريمة مشينة وتناقض كل ما أؤمن به. بقدر ما قد أكون تواقا الى تبرئة اسمي، أرفض تغذية الاستعراض الإعلامي الذي يخلقه أشخاص يسعون الى الترويج لأنفسهم على حسابي".

وتابع "ضميري المرتاح سيتيح لي تاليا الانتظار بطمأنينة، نتائج أي تحقيق وكل التحقيقات".