تناقلت وسائل الإعلام أخبارا تفيد بإحداث ثورة في بعض قوانين لعبة كرة القدم، إذ أكدت صحيفة "تايمز"، الجمعة 26 أكتوبر 2018، وجود رغبة قوية لمكافحة أساليب إضاعة الوقت.

ووفق الصحيفة البريطانية، فالمشرعون لهذه الرياضة بصدد دراسة "تعديلات" لحظر إجراء تغييرات للاعبين في الوقت بدل الضائع، بغرض زيادة وقت اللعب الفعلي أثناء المباريات.

وحسب إحصائيات للمجلس الدولي لكرة القدم فإن إجراء التغييرات في الدوري الإنجليزي الممتاز يتم بعد الدقيقة 90 في ربع مباريات الدوري.

وينتظر أن يناقش المجلس الدولي لكرة القدم المقترحات الجديدة الشهر المقبل، استعدادا لاجتماعه السنوي في مارس، إذ أبلغ عضو في المجلس الدولي للعبة صحيفة "تايمز" بأن من بين الأولويات البحث عن طرق لمكافحة إضاعة الوقت والإسراع من وتيرة المباريات، وزيادة وقت اللعب، وأضاف: "وضع لائحة تقول ألا تغييرات ستتم خلال الوقت المحتسب بدل الضائع أمر مثير للاهتمام..الحكام يضيفون 30 ثانية لكل تغيير، لكنها تستهلك في الواقع وقتا أطول بكثير"، وتابع: "لكن ستكون هناك حاجة إلى إجراء اختبارات لاكتشاف أي نتائج غير متوقعة".

وتأتي هذه المناقشات بعدما أظهرت إحصاءات تراجعا يثير القلق في وقت اللعب في كل مباراة.

ويبلغ متوسط وقت اللعب الفعلي في مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم 55 دقيقة وتسع ثوان، بينما كان وقت اللعب في مباراة كارديف سيتي أمام بيرنلي 42 دقيقة فقط.