قرر الاتّحاد الإفريقي لكرة القدم تجميد نشاط الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف وحرمانه من مونديال الأندية، وذلك حسب البلاغ الصادر عن الجامعة التونسية لكرة القدم السبت 3 نوفمبر 2018.

وكان المكتب الجامعي طالب إثر اجتماعه العاجل السبت 3 نوفمبر 2018 الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بمعاقبة الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف الذي أدار ذهاب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية ولاعب الأهلي المصري وليد أزارو.

وسجّل الناطق الرسمي باسم الجامعة التونسية لكرة القدم حامد المغربي في تصريح لموزاييك استنكار الجامعة لأداء الحكم الجزائري في ذهاب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية بين الترجي والأهللي، معتبرا أنه كان أداء هزيلا وتضمن أخطاء جسيمة وأثر على نتيجة المباراة.

وقال إن الجامعة طالبت كذلك باتخاذ العقوبات الرياضية ضد لاعب الأهلي وليد أزارو لثبوت عدم احترامه للميثاق الرياضي والاعتداء العنف، كما استنكرت التعطيل غير المبرر لحافلة الترجي الرياضي التونسي لأكثر من 15 دقيقة في برج العرب بطريقة لم تشهدها الملاعب في كافة أنحاء العالم وطالبت الجامعة بإشعار وزارة الخارجية التونسية لهذه المعاملة.