أدى أمس لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم رفقة الإطار الفني و الطبي والإداري زيارة إلى مقر الجمعية التونسية لمكافحة السرطان مرفوقين بأقمصة المنتخب كهدية للمتواجدين في مقر الجمعية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار تفاعل كل مكونات المنتخب مع العمل الكبير والفعال الذي تقوم به الجمعية التي تأسست منذ 32 سنة لأجل النهوض بالعمل الخيري والإنساني و إرجاع الأمل للمصابين بهذا المرض.

زيارة كانت مفاجأة سارة للمرضى الذين باركوا هذه البادرة في المقابل أثنى الاطار الطبي العامل بهذه الجمعية على القيمة الكبيرة لمثل هذه الحركات خاصة من الناحية النفسية للمصابين بهذا المرض الخبيث.