تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ أواخر شهر أكتوبر الماضي، فيديو لجماهير فريق الرجاء البيضاوي المغربي وهي تردد أغنية "في بلادي ظلموني"، خلال إحدى مباريات الفريق في كأس الكونفيدرالية الإفريقية.
ولاقى الفيديو في المغرب استهجان بعض المسؤولين، اذ اعتبر مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، الأمر غير مقبول.
لكنّ الفيديو لاقى استحسان وسائل الاعلام العالمية ومستخدمي التواصل الاجتماعي باعتبارها أغنية تعبّر عن حال فئة كبيرة من المجتمع المغربي.