أعلن الرئيس السابق للنادي الإفريقي سليم الرياحي أنه انطلق في العمل على حلّ عدد من الملفات المتعلقة بالنادي الإفريقي انطلاقا من معطيات جمعها بطرق خاصة، وذلك في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ''فايسبوك'' اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018.

وقال الرياحي إنه لن يتنازل عن مطلبه في تكوين لجنة قانونية خاصة تقوم بالاطلاع على كل ملفات النزاعات بالإفريقي وحصرها وتحديد المسؤوليات فيها، حتى يعمل على إغلاقها نهائيا ماليا وأدبيا وفي أقرب وقت ممكن،وحتّى تكون الأرضية مناسبة للاهتمام بالشأن الرياضي والاستعداد كما يجب للمسابقة القارية وبقية الألقاب المحلية، معبّرا عن  استغرابه من الرئيس الحالي للنادي الإفريقي عبد السلام اليونسي الذي رفض يد المساعدة بعد أن أصبح تحت ضغوط عالية.