اتهمت قناة الهلال السوداني الرسمية جماهير النادي الافريقي بإحتجاز اللاعبين بالملعب لأكثر من ساعتين و الاعتداء على البعثة الهلالية بالقوارير ، بالاضافة الى ادعائها بأن السفير السوداني تعرض للاعتداء ايضا.

كل هذه الادعاءات تدخل في خانة فرض ضغط على بعثة النادي الافريقي التي ستتحول الى السودان بحر هذا الاسبوع من اجل العودة بنتيجة ايجابية يوم الاحد القادم من ام درمان بالذات.

الهلال السوداني اطلق اسم مباراة التابوت الثالث على موقعة ام درمان في رسالة واضحة للاعبي النادي الافريقي بأن المباراة ستكون صعبة.