عبّر الإسباني تشافي هيرنانديز نجم نادي السد القطري، عن اعجابه بتصميم ستاد لوسيل الذي سيستضيف المباراة الافتتاحية والنهائية لكأس العالم 2022 في قطر.

وقال تشافي "حفلت الأعوام الأربعة الماضية التي قضيتها في دولة قطر بمحطات كثيرة، كان آخرها حضوري حفل الإعلان عن التصميم المبهر لاستاد لوسيل، الذي سيرحب بأكثر من 80 ألف مشجع عند استضافة المباراتين الافتتاحية والنهائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. خلال تلك الأعوام، أستطيع القول بأن الناس هنا يملؤها الفخر والحماس كلما اقتربنا عاماً تلو الآخر من استضافة هذا الحدث الكروي العالمي على أرض قطر.

لذا، يتوقع الجميع خلال الأعوام القادمة مشاهدة المزيد من الصور ومقاطع الفيديو التي تُطلع المجتمعين المحلي والدولي على مراحل تطور استادات البطولة، وتوثّق المشوار إلى حين إطلاق صافرة بدء أول مباراة مونديالية في 21 نوفمبر 2022. وإني على يقين تام بأن الزوار والمشجعين سيحظوا بتجربة فريدة تلبي احتياجات كافة أفراد العائلة، وتطلعهم على الثقافة العربية الغنية بتفاصيلها. علاوة على ذلك، ستتيح الطبيعة متقاربة المسافات التي يتميز بها مونديال قطر أمام الجميع فرصة حضور أكثر من مباراتين في اليوم الواحد، وهو ما لم يكن متاحاً في بطولات كأس العالم من ذي قبل".

وأضاف " وبالنسبة لي كلاعب كرة قدم، أؤمن بأن لا إنجاز يضاهي الفوز ببطولة كأس العالم لكرة القدم، إذ أن لحظة رفع كأس البطولة والفرحة بهذا النجاح العالمي لا يمكن نسيانها. كثيراً ما يمضي لاعبو كرة القدم المشهورين حياتهم تحت أضواء الشهرة، إلا أن حياتهم الكروية تأخذ بُعداً آخر منذ لحظة تتويجهم بلقب أبطال العالم في كرة القدم".

وتابع" شخصياً، أرى بأنّ المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم والفوز بلقبها يختلف تماماً عن حمل لواء تنظيم البطولة، إذ أن نيل شرف التنظيم والاستضافة يعتبر فرصة ذهبية لا مثيل لها للبلد المُضيف لإبراز جوانبه الإيجابية على نطاق عالمي، وهي غاية ربما لا تحققها أية بطولة رياضية أخرى".