تتجه الانظار الخميس الى ملعب الاتحاد الذي سيحتضن مباراة قمة الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم بين نادي مانشيستر سيتي و ضيفه نادي ليفربول متصدر الدوري الانجليزي برصيد 54 نقطة  من 20 مباراة.

مدرب الريدز يورغن كلوب اعتبر مواجهة فريق الإسباني جوسيب غوارديولا ستكون "من الأصعب في كرة القدم الحديثة".

أضاف "شعرنا بذلك مرارا. هذا (سيتي) فريق كرة قدم قوي فعلا مع مدرب متفوق. علينا أن نكون مستعدين بأفضل ما يمكن، علينا أن نكون شجعانا، علينا أن نكون متمتعين بالرغبة، بالغضب، كما في المباريات الأخرى".

ورأى أن خصمه في مباراة الغد "لا يزال بالنسبة إلي أفضل فريق في العالم. ما تغير هو النقاط، وليس التحضير للمباراة".

وسبق لغوارديولا أن أشاد بليفربول في تصريحات سابقة، معتبرا أنه "أفضل فريق في أوروبا في الوقت الحالي، ومن أفضل أربعة فرق في العالم".

ويدخل ليفربول مباراة الغد وفي رصيده ثلاثة تعادلات و17 انتصارا في الدوري هذا الموسم، تسعة منها متتالية. وليفربول هو من الفرق القليلة التي تمكنت من إسقاط سيتي البطل في الموسم الماضي، وتغلب عليه ثلاث مرات في آخر أربع مواجهات بينهما (في مختلف المسابقات).

الا أن مباراته الأخيرة في الدوري على ملعب الاتحاد انتهت بخسارة قاسية صفر-5 في أيلول/سبتمبر 2017، بينما انتهى لقاء الفريقين في الدوري في الموسم الحالي على ملعب أنفيلد، بالتعادل السلبي.