ويذكر أنّ المكتب البريطاني للتحقيق في الحوادث الجوية كان قد أعلن يوم الاثنين الماضي رصد جثة تحت الماء بين حطام الطائرة التي كانت تقل لاعب كرة القدم الأرجنتيني.

وقد تمّ نقل الجثّة للتشريح لتحديد إن كانت لإيميليانو سالا أو الطيار ديفيد إيبوتسون.

وكانت طائرة سالا قد اختفت من على أجهزة الرادار منذ أسبوعين على بعد حوالي 20 كلم شمال جزيرة غورنسي.