عقد فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الإثنين، في قاعة المؤتمرات داخل سانتياجو برنابيو، قدّم خلاله المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، كمدرب جديد للملكي.

وقال بيريز في بداية المؤتمر الصحفي الذي عقده في قاعة المؤتمرات داخل ملعب سانتياجو برنابيو: "نحن أبطال أوروبا، ومن الصعب أن يحقق أي نادٍ آخر ما حققناه".

وأضاف: "نعيش لحظات صعبة، ولكن أود أن أشيد بتحقيق 4 ألقاب لدوري أبطال أوروبا خلال 5 سنوات، هذا يثبت أن لدينا لاعبين استثنائيين".

وتابع: "أمام ريال مدريد تحديات كبيرة دائما، ويجب أن نضحي دوما من أجل الوصول بالنادي للامتياز".

وأكمل: "لعدة سنوات حققنا العديد من الألقاب والمجد، وبعد أن رأينا أن النادي لا يسير نحو الأفضل قررنا التغيير".

ووجه بيريز حديثه إلى زيدان قائلا: "حبك للنادي جعلك تعود في هذه اللحظة العصيبة، ومنذ عودتك لبيتك أظهرت إخلاصك".

وواصل: "معك سنحاول أن نحصد الألقاب الجديدة التي سنضعها في تاريخ ريال مدريد، ومعك حققنا 3 ألقاب لدوري الأبطال والدوري وسوبر إسبانيا وكأس العالم للأندية".

وأشار: "أريدك أن تعرف أنك وصلت إلى مركزك كأفضل مدربي العالم بعد عودتك للنادي، وأشكرك على العودة لخوض تحدٍ جديد في مسيرتك، مرحبا بك في بيتك من جديد وشكرا لك على عودتك مجددا".

قال زيدان: "أعرف أنه يوم استثنائي للجميع، أنا سعيد للغاية بالعودة إلى بيتي، ما أرغب فيه أن أعمل من جديد، وأن أحاول مساعدة الفريق للعودة إلى المكان الذي يستحقه، والآن بالنسبة لي الأهم هو البداية منذ الغد للعمل".

أسئلة الصحفيين

 ما مشاعرك بعد العودة إلى ريال مدريد؟

مشاعر إيجابية وأنا سعيد بالعودة إلى هنا، لم أذهب بعيدا عن ريال مدريد، وأنا مسرور للعمل في هذا النادي الكبير ومع هذا الفريق الرائع.

ما الذي تغير من لحظة مغادرتك؟

قررت الرحيل طلبا للراحة، والآن عدت لمساعدة ريال مدريد، الفريق بحاجة للتغيير، ريال مدريد حقق العديد من الألقاب، والآن وقت التغيير في العديد من الأمور.

قررت العودة لأن الرئيس اتصل بي، وبما أنني أعشق ريال مدريد وأحترم رئيسه قررت العودة من جديد، فبعد 9 أشهر لدي رغبة للعودة من جديد للتدريب.

بعد نهاية الموسم الماضي كان علي اتخاذ قرار الرحيل من أجل الصالح العام وضرورة التغيير وهذا ما حدث.

ما هي المسؤولية التي تتحملها مع العودة ثانية؟

مسؤولية كبيرة، عندما أنظر للاعبين أرى في وجوههم عشق النادي، وأنا كذلك أعشق هذا النادي، وما أريده الآن عدم نسيان ما فزنا به ولن أنسى الأمور السيئة التي فعلناها جميعا في العام الماضي.

لقد خسرنا لقب الدوري وخسرنا الكأس، نعم فزنا بلقب دوري الأبطال ولكن ندرك جيدا أين نتواجد، وهذه هي الحياة بها لحظات جيدة وأخرى سيئة، لكن لدي الطموح والرغبة والشغف الذي لا يمكن نزعها من داخلي.

هل كان من الصعب إقناعك بالعودة من جديد وهل لديك سلطات جديدة؟

علينا تغيير الكثير من الأمور في الفريق، وعلينا بدء التغيير من العام المقبل، ولدينا حاليا الكثير من الوقت للحديث مع الرئيس حول التغييرات المقبلة، ما سنركز عليه حاليا استكمال الليجا، فأمامنا 10 مباريات ويجب أن ننهي الليجا بمركز متقدم.

ما الذي تغير منذ قرار رحيلك وعودتك من جديد؟

سأكرر ما قلته، أريد أن أكون واضحا، عندما غادرت النادي كان أمرا ملحا بالنسبة لي، غرفة الملابس واللاعبين كانوا بحاجة للتغيير، وبعد عامين ونصف والفوز بكل الألقاب كان لا بد من التغيير.

أعرف جيدا كيف يسير النادي والأمور ليست بالسهولة، لذلك كان قرار الرحيل هو الأنسب، وقرار العودة حاليا أعتقد أنه مناسب، لذلك لم أذهب إلى أي نادٍ آخر رغم العروض التي تلقيتها، وأنا أعود حاليا إلى ريال مدريد.

ما الذي جال بخاطرك عندما استقبلت مكالمة رئيس النادي؟

- العودة فقط، وأنا هنا الآن.