أفاد الناطق الرسمي للمحكمة الابتدائية ببنزرت والمساعد الأول لوكيل الجمهورية وليد عاش بالله، أنّه تمّ فتح بحث تحقيقي ضدّ سائق وقابض حافلة مخصصة لنقل التلاميذ تابعة للشركة الجهوية لنقل المسافرين من أجل القتل العمد مع سابقية القص ، والاحتفاظ بهما رهن التحقيق، وذلك على خلفية قضية وفاة شاب من مواليد 2001 اثر سقوطه من نافذة الحافلة في ظروف غامضة عشية أمس الأوّل الثلاثاء قبل ان يتوفاّى صبيحة امس الأربعاء بالمستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت.
وأضاف في تصريح اليوم الخميس، لـ(وات)، أن البحث التحقيقي سيشمل كل من تكشفه الأبحاث كما وجّه قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية ببنزرت إنابة عدلية لفرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني للبحث والتحري بشان كافة اطوار القضية.
يذكر أن تفاصيل القضية تعود لعشية الثلاثاء الفارط وتمثّلت أطوارها وفق مصدر أمني مسؤول في سقوط شاب منقطع عن الدراسة من نافذة كان على متنها وهي حافلة خاصّة تقلّ التلاميذ من المدرسة الاعدادية طريق منزل عبد الرحمان باتجاه مدينة منزل جميل، إثر مناوشة كلامية مع القابض بسبب عدم اقتطاعه تذكرة الركوب، الأمر الذي تسبّب في أضرار بدنية جسيمة على مستوى الراس والرقبة للشاب تم على اثرها نقله الى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة لتلقي العلاج لكنّه توفّي رغم محاولات الإطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفىى لانقاذه وتوفي صبيحة امس الأربعاء متأثرا باصاباته تلك .