بعد قرار الهيئة الوطنيّة لمجابهة فيروس كورونا فتح الجوامع لأداء صلاة الجمعة بداية من يوم 4 ديسمبر، أعلنت وزارة الشؤون الدّينية التدابير الآتية:

 حتميّة التطبيق الكلي لما جاء في البرتوكول الصحي المتعلّق بدور العبادة وخاصّة:

- تهوئة بيت الصلاة وتنظيفها وتهيئتها لاستقبال المصلين.

- فتح الجوامع للعموم خمسة عشر دقيقة قبل الأذان والخروج الفوري بعد الصلاة.

- التخفيف في أداء الصلاة بما لا يتجاوز عشر دقائق للخطبتين والركعتين.

- الوضوء بالبيت اعتبارا لتواصل غلق المواضئ،

-  إحضار السجّادة الخاصة،

- ارتداء الكمامات الواقية،

- تأكيد وجوب احترام التباعد الجسدي بما لا يقل عن 1 متر بين المصلين ودعوة كبار السنّ وأصحاب الأمراض المُزمنة ومن ظهرت عليه أعراض مشابهة لأعراض مرض الكورونا إلى الامتناع تلقائيّا عن ارتياد الجامع حفظا لنفسه ولغيره وبما يحقّق نسبة الحضور المُقرّرة.

هذا وتعوّل الوزارة على وعي مرتادي المساجد والجوامع لضمان أداء الشعائر واستمرارها، وتُجدّد دعوتهم إلى التقيّد بالتدابير الوقائيّة والالتزام بما قرّره البروتوكول الصحّي الخاص بالمعالم الدينية تفاديا لغلقها في حالة عدم الالتزام بالضوابط المُشار إليها.