أكّدت الجمعية التونسية لقرى الأطفال (SOS)، أنها لم تكلف الفنانة عائشة عطية بالقيام بأي حملة تحسيسية أو توعوية لفائدتها.

كما استنكرت الجمعية، في بيانها اليوم الخميس، الخطاب الذي يمسّ من كرامة محضونيها ونشر معلومات مغلوطة بشأنهم.

وفاجأت عطية متابعيها على "أنستغرام" بخبر حملها، رغم أنّها غير متزوّجة.