قرّرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة أمس الأحد فتح بحث تحقيقي حول وفاة مسترابة بمستشفى الرازي، بعد وفاة مريض نفسي بأحد أقسام هذا المستشفى حسب تصريح وكيل الجمهورية بالمحكمة منجي بولعراس لوكالة تونس افريقا للأنياء.

وأوضح أن المريض المذكور تم نقله مساء السبت إلى مستشفى شارل نيكول لعلاجه بعد إصابته على مستوى الرأس بعد أن اصطدم بباب حديدي بالقسم المذكور وفق ما أكدته إدارة المستشفى، إذ تم رتق جرحه وإعادته إلى القسم ليفاجئ الأعوان بالعثور عليه جثة هامدة صبيحة الأحد .

وإثر إعلام النيابة العمومية بالحادثة تمت معاينة الجثة والإذن برفعها إلى قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول أين تمت معاينة إصابة ثانية لم يتفطّن إليها الإطار الصحي يوم إسعافه (مساء السبت) قد تكون السبب في وفاته.

وأضاف أنه تمّ الإذن بعرض الجثة على التشريح لتحديد أسباب الوفاة وفتح بحث لكشف ملابسات الحادثة التي باشرها أعوان مركز الأمن الوطني بمنوبة .

يذكر أن المريض المتوفى أصيل إحدى مناطق ولاية الكاف من مواليد 1974.