اعترفت الإذاعة التونسية، عشية اليوم 27 ماي 2020، ببث ما أسمته بـ"تسجيل صوتي لمسامع مستهجنة" مساء أمس الثلاثاء.

وتداول رواد الفايسبوك أخبارا مفاده بث الإذاعة لـ"تأوهات جنسية على المباشر"

وقالت الإذاعة في بيان:

تبعا لتسرب تسجيل صوتي تمّ تحميله من اليوتيوب عند استضافة فنانة تونسية مقيمة فى النمسا فى برنامج مباشر بٌث على أمواج الإذاعة الوطنية وإذاعة الشباب وإذاعة تونس الثقافية  ليلة الجمعة 22 ماي 2020 وقد تضمن التسجيل الذى دام 8 ثواني أصواتا لمسامع مستهجنة وبعد استكمال التحقيق الأولي يهم الإذاعة التونسية توضيح ما يلي :

- إدارة إذاعة تونس الثقافية وبعد ما بٌث بادرت بفتح تحقيق عاجل فى الغرض  للبحث فى أسباب وخلفيات ما حصل .

وفى انتظار استكمال التحقيق يهم الإذاعة التونسية التعبيرعن أسفها بداية إلى جمهورها من المستمعين والاعتذار منهم وقد قامت بإيقاف منشط ومعد البرنامج المسؤول عن العمل بشكل احترازي فى انتظار الانتهاء من التحقيق وتحميل كلّ طرف المسؤولية عما حصل حسب ما يقتضيه القانون والتراتيب الجاري بها العمل .