بعد إشعارها بوضعية تلميذات تعرضن لشبهة تحرش جنسي من أستاذهن، أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ أنها وبالتنسيق مع خلية الانصات التابعة لجمعية النساء الديمقراطيات تم التعهد بهذه الحالات من قبل مندوبة المرأة والاسرة ومندوب حماية الطفولة بالقيروان.

وكشفت الوزارة في بيان، أنه تم التواصل مع الفتيات والاستماع لشهادتهن، وتم التنسيق مع وكيل الجمهورية ورئيس الفرقة المختصة للبحث في جرائم المرأة والطفل لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكدت الوزارة حرصها الكبير على حماية الفتـيات والاحاطة النفسية بهن وعلى توفير جميع خدمات المساعدة والإرشاد القانوني لهن حتى يتم انصافهن ومعاقبة الجاني.

كما دعت الوزارة إلى التبليغ عن مثل هذه الحالات من العنف المسلط على النساء عبر الاتصال بالرقم الأخضر 1899 ومختلف الأرقام التي توفرها مراكز الانصات للنساء ضحايا العنف.

وتنقالت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الفارطة رسائل قِيل إنها لأستاذ وتلميذته.

وأظهرت الرسائل تحرّش الأستاذ بتلميذته.