أعلنت جمعية شمس المدافعة عن الأقليات الجنسية، اليوم الجمعة 24 أفريل 2020، عن إدراج زواج لمثلي تونسي ومثلي فرنسي ضمن مولود الولادة التونسي.

وأوضحت الجمعية، أن الزواج الذي عُقد في فرنسا تم الاعتراف به في تونس.

وهذه أول مرة يتم الاعتراف بزواج مثلي في العالم العربي.