بلع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد في فرنسا 30 حالة، وفقا لما أعلنت عنه اليوم الثلاثاء 10 مارس 2020، السلطات الفرنسية.

وأكد وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيرا أن الأسابيع المقبلة ستكون صعبة، مشيرا إلى استمرار حالة الاستنفار في الحكومة بشأن انتشار الفيروس.

وأضاف الوزير الفرنسي أن الدولة تعول على الإجراءات الوقائية التي يتخذها كل شخص مؤكدا أن الحكومة ستبقى مستنفرة لأخذ القرارات المتناسبة مع مستوى انتشار الفيروس.