أكد القيادي المستقيل من حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي خلال حضوره اليوم الجمعة 06 مارس 2020، في برنامج رونديفو 9 على قناة التاسعة، أن كل التحديات تتطلب تفضيل المصلحة العليا، والوضع الذي تعيشه البلاد يتطلب وقفة مصالحة.
 
واعتبر الجلاصي أن الفشل الحاصل داخل حركة النهضة يعود إلى غياب القيادة السياسية، مشيرا إلى أن ''البرلمان مشتت ينفذ منه اليأس والإحباط والإرهاب ولم يستخلص أحد الدروس''.
 
وأكد الجلاصي أنه اتخذ قرار استقالته منذ مدة لكنه انتظر الوقت المناسب للإعلان عنها.