قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية دونالد بلوم، اليوم الجمعة 6 مارس 2020، إن قوات الأمن التونسية بَرْهنت عن حرفيتها العالية وشمولها في التدخّل، مؤكدا التزامهم بصداقتهم طويلة الأمد مع تونس وتحالفهم معها ضد آفة الإرهاب.

كما تقدم السفير الأمريكي بالشكر للسلطات التونسية على تأمينها الفوري للسفارة الأمريكية اليوم وعلى استجابتها السريعة للتحقيق في الوضع، معبرا عن شعوره بالغضب من الهجوم الإرهابي، متمنيا الشفاء العاجل لأعوان الأمن التونسيين الذين أصيبوا خلال العملية الإرهابية.

وفيما يلي نص البلاغ:

"أودّ أنْ أشكر السلطات التونسية على تأمينها الفوري للسفارة الأمريكية اليوم وعلى استجابتهم السريعة للتحقيق في الوضع. نشعر بالغضب من هذا الهجوم، وتلَقّيْنا ببالغ الأسى نَبَأ وفاة المُلازِم أوّل توفيق الميساوي ونقدّم خالص التعازي لعائلته وزملائه. كما نرجو الشفاء العاجل لأعوان الأمن التونسيّين الشُجْعان الذين أصيبوا. تمّ التحقّق من سلامة جميع موظّفي السفارة. لقد بَرْهَنَت قوّات الأمن التونسية عن حِرَفِيّة عالية وشُمُولٍ في التدخّل. نؤكّد مجدّدا على التزامنا بصداقتنا الطويلة الأمد مع تونس وتحالفنا معهم ضد آفة الإرهاب."