أفاد كاهية مدير الصحة الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة بمدنين زايد العنز أن عدد الأشخاص الذين تم وضعهم في الحجر الصحي الذاتي للاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا، ارتفع صباح اليوم الخميس 05 مارس 2020، إلى 11 شخصا، من بينهم رضيع بعد أن كان عددهم يوم أمس 9 في مختلف معتمديات ولاية مدنين.
 
وأكد العنز أن هؤلاء الأشخاص كانوا على متن الباخرة القادمة من إيطاليا والتي كانت على متنها الحالة الأولى التي ثبث أنها تحمل فيروس كورونا في تونس، مشيرا إلى أن حالة الأشخاص الحاليين لا تستوجب في الوقت الحاضر أخذ عينات لهم للتحليل نظرا لعدم وجود أي أعراض في علاقة بهذا الفيروس لديهم غير أن التواصل معهم مستمر لمتابعة وضعيتهم الصحية.