أفاد كاهية مدير الصحة الأساسية بالمندوبية الجهوية للصحة بولاية مدنين، زايد العنز أنه تم وضع 9 أشخاص في الحجر الصحي الذاتي بينهم رضيع، دون أن تظهر عليهم أية أعراض إصابة بفيروس كورونا.

وجاء ذلك كإجراء احتياطي، باعتبارهم كانوا من بين مسافري الباخرة القادمة من إيطاليا والتي كانت على متنها الحالة الأولى التي تحمل فيروس كورونا في تونس.

ووفق تصريح المسؤول بمندوبية الصحة في مدنين فإنّ حالة الأشخاص المذكورين لا تستوجب في الوقت الحاضر أخذ عيّنات لهم للتحليل، بسبب عدم وجود أية أعراض في علاقة بالفيروس لديهم، غير أن التواصل معهم يجب أن يتم باستمرار لمتابعة حالاتهم الصحية وفق قوله.

وللإشارة فإن الإدارة الجهوية للصحة بمدنين، تلقت أمس الأربعاء قائمة في أسماء الأشخاص الذين كانوا على متن تلك الباخرة للاتصال بهم بصفة مستمرة وتوجيههم لاعتماد مختلف الإجراءات الوقائية.