دعت منظمة الدفاع عن المستهلك المستهلكين، اليوم الثلاثاء 3 مارس 2020، إلى تفادي اللهفة على شراء المواد الاستهلاكية، وذلك بعد الإعلان على تسجيل اول حالة لفيروس "كورونا" في تونس.

وأكّدت المنظمة ، في بلاغ لها الثلاثاء، على ضرورة "التحلي بالحكمة والرصانة عند التزود بالاحتياجات الضرورية من المواد الاستهلاكية خاصة وانها متوفرة بكميات كافية في كامل تراب الجمهورية ".

وأضافت "وزارة الصحة العمومية اكدت انه لا موجب لاقتناء الأدوية بصفة مسبقة او استعمال الاقنعة الواقية الا عند الاصابة الفعلية بالمرض".

كما دعت المنظمة ربات البيوت واصحاب العائلات غلى "عدم الانسياق وراء الدعوات لاقتناء الادوية والمواد الغذائية بكميات كبيرة مما يتسبب في اضطراب بمسالك التوزيع ونقص في تزود الاسواق" واكدت ان هذا الأمر " يشجع بعض التجار على الاحتكار والمضاربة والترفيع في الاسعار وهو ما يمكن ان ينعكس سلبا على تدهور المقدرة الشرائية للمستهلكين".