عمد الشاب اليمني الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا بعد عودته من الخارج، إلى الفرار من مستشفى ابن سينا في حضرموت بعد تجهيز غرفة حجر صحي له.

وذكرت مصادر إعلامية أنه وبعد أن أثبتت نتائج الفحص إصابة الشخص بالفيروس تم إبلاغ مستشفى ابن سيناء وهو أكبر مستشفيات حضرموت ليتم تجهيز غرفة حجر صحي له، إلا أن السلطات الصحية فوجئت بالشاب يلوذ بالفرار قبل أن يتم نقله إلى هناك.

كما نفت مصادر مطلعة بالمستشفى المذكور الأخبار التي راجت بخصوص ظهور حالة إصابة ثانية بفيروس كورونا المستجد داخل الأراضي اليمنية

 

يذكر أنه تم يوم أمس الاثنين تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمكلا في اليمن، بعد خضوع شخص للفحص في مستشفى البرج حيث تأكدت إصابته بالفيروس.