استنكرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان-فرع قابس، مساء أمس السبت 23 فيفري 2020، إقدام عدد من المجهولين، مساء الجمعة، على تخريب قبور شاغرة بمقبرة سيدي بولبابة وتهديم عدد كبير منها، كانت أنجزتها بلدية قابس في إطار اتفاقية مع منظمة الصليب الأحمر الدولية لاستقبال جثث المهاجرين التي يمكن انتشالها من شواطئ الجنوب الشرقي.

وطالبت رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان، بلدية قابس بـ"تقديم دعوى قضائية ضد كل من يثبت تورطه في هذا الجرم".

كما دعت النيابة العمومية إلى "التحرك بسرعة واتخاذ ما يتناسب مع هذه الأفعال من اجراءات ضد كل من يكشف التحقيق عن تورطه في عمليات التدنيس والتخريب".