قدّم عدد من الإطارات الأمنية بوزارة الداخلية، اليوم الأربعاء 19 فيفري 2020، للجنة الحقوق والحريات بمجلس النواب، إحصائيات حول ظاهرة "البراكاجات" في البلاد.

ووفق ممثلو الوزارة فإنّ "البراكاجات" تـمثّل 40% من الجرائم المسجلة في تونس.

وكشفت رئيسة اللجنة سماح دمق، أنّ 20 % من بين هذه الجرائم تتوزّع بين ولايات تونس الكبرى الأربع، قائلة إنّ الإطارات الأمنية تحدثت عن "تضخيم وتهويل للظاهرة على صفحات التواصل الاجتماعي في موجة وفي توقيت معين"

كما أشار ممثلو الوزارة إلى إماكنية وجود أطراف تحاول توظيف ظاهرة "البراكاجات" في علاقة بالوضع الحالي الذي تعيشه تونس.