تعهدت مصلحة مكافحة الإتجار بالأشخاص بالإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدارة الشرطة العدلية بالتحري في الإعلان الذي تم تداوله بتاريخ 5 فيفري 2020 على صفحات التواصل الاجتماعي  بعنوان "بنات للبيع" مرفوقا بصورة طفلة صغيرة السن والمبلغ المالي المطلوب للبيع هو 3500 دينار مرفوقا برقم نداء لهاتف جوال.

وتم  التعريف بمشغل رقم النداء المضمن بالإعلان والذي تبين أنه طفل (15 سنة)، والذي بإحضاره وسماعه بتاريخ 6 فيفري 2020 بحضور المسؤول المدني عنه أكد أنه تولى تنزيل الإعلان المذكور بتاريخ 3 فيفري 2020 بغاية المزاح لا غير ودون تحريض من أي كان مضيفا أن صورة الطفلة المضمنة بالإعلان هي لشقيقته، مؤكدا قيامه بحذفه بعد أن تلقى العديد من المكلمات الهاتفية وتداول الإعلان على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبسماع والدته نفت علمها بما قام به إبنها مؤكدة وأن الصورة المضمنة بإعلان البيع هي فعلا لإبنتها ملتزمة بمزيد العناية بإبنها خاصة وأنه في فترة عمرية حرجة.

بإستشارة النيابة العمومية بتونس 2 وإعلامها بحيثيات الموضوع أذنت بإحالة الطفل بحالة تقديم رفقة والدته حال إستيفاء الإجراءات.