قال رمضان بن عمر، المكلف بملف الهجرة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في تصريح لـ(وات)، إن 200 مهاجر تونسي قرّروا الدخول في إضراب عن الطعام وهم من ضمن 800 مهاجر تونسي وصلوا من المغرب إلى مدينة مليلة برّا ضمن تدفق للهجرة غير المنظمة، مشيرا إلى أن بلوغ هذا العدد الكبير من المهاجرين التونسيين تم في إطار عمليات للهجرة غير المنظمة انطلقت منذ سنة 2018.
ويطالب المهاجرون التونسيون القابعون بمركز "مليلة " الإسباني لإيواء الأجانب، باطلاق سراحهم حسب المسؤول الذي اعتبر، أنه من واجب السلطات الإسبانية ضمان احترام مبدإ حرية التنقل لفائدتهم وكذلك توفير الإيواء والعلاج لهم طبقا للمواثيق الدولية.