و أكد أن الحالة الصحية لهؤولاء السياح عادية ولا تستدعي القلق باعتبار أنهم قد خضعوا في اكثر من مناسبة لعمليات فحص وتدقيق دون تسجيل أي حالة يشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا".
وأضاف بن فرج أن الوفود الصينية قدموا لتونس منذ أكثر من أسبوع في اطار رحلات منظمة عن طريق وكالات الأسفار حيث زاروا الجنوب التونسي ثم تحولوا الى ولاية نابل، مؤكدا أنهم سيغادرون البلاد منتصف الاسبوع القادم.و للاشارة فقد أثار وجود السياح الصينيين بمدينة نابل، اليوم، استياء المواطنين الذين عبّروا عن تخوفهم من وجود السياح الصينيين بينهم وامكانية انتشار فيروس "كورونا