كما أوضحت الداخلية أن هذا الخبر عار من الصحة وأن الأمر يتعلق بقيام تلميذين من ذات المدرسة بسرقة حقيبتين مدرسيتين لزملائهم أثناء حصة الرياضة وقد تعهد الإطار الإداري بتسوية الأمر وهو ما يفند تماما ما تم تداوله بخصوص حصول عملية سلب للتلاميذ من طرف مجموعة اجرامية.