واوضحت الغرفة في بلاغ اصدره الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ان هذا التحرك يأتي "بسبب عدم إلتزام وزارة النقل والحكومة بتعهداتهما المنصوص عليها بمحضر الجلسة الممضى من قبل وزير النقل ورئيس الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وممثل الجامعة الوطنية للنقل.

وتم اقرار هذا التحرك الاحتجاجي على إثر إجتماع المكتب التنفيذي للغرفة النقابية الوطنية لأصحاب سيارات الأجرة تاكسي فردي المنعقد يوم 22 جانفي 2020 "وأمام صمت وزارة النقل وتجاهلها لمكتوب الجامعة الوطنية للنقل بتاريخ 10 جانفي 2020 والذي وقعت مطالبة الوزارة فيه بالتأشير على مقرر الزيادة في التعريفة المتفق عليها والممضاة من طرف وزيري النقل والتجارة التي تم حجبها من قبل الوزارة المكلفة بالنقل منذ نوفمبر 2019 وعدم إيلاء الإهتمام لمكتوب الجامعة الموجه يوم 22 جانفي 2020 والذي تم فيه طلب جلسة عمل عاجلة"، وفق ذات البلاغ.
وذكرت الغرفة ان الغاء اضراب افريل 2019 (كان مقررا في 8 افريل 2019) كان تبعا للجلسة المنعقدة يوم 07 أفريل 2019 بمقر وزارة النقل التي تم الاتفاق فيها على جملة من الإجراءات منها تمتيع قطاع النقل العمومي الغير المنتظم للأشخاص بالأصل التجاري للتراخيص والزيادة في التعريفة بنسبة 8 بالمائة إبتداءا من شهر جانفي 2020 وجدولة الديون لدى البنك التونسي للتضامن والصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الا انه لم يتم تفعيل هذا الاتفاق.