وحينها قررت إبنته فك وسادة الأريكة لفحصها أكثر، لتكتشف أكواماً من مئات الدولارات التي بلغت 43,170 دولاراً!!  لكن كيربي لم يشعر أن الاحتفاظ بها صائب من الناحية الأخلاقية؛ فاتجه عائداً إلى المتجر للبحث عن المالك الأصلي وإخباره بأمر النقود، رغم أنه طلب استشارة قانونية بشأن حقه في الاحتفاظ بالمال، وقيل له إنه غير ملزم بإعادته، وفق موقع Fox News الأمريكي.ثم تبين أن صاحبتها كيم فوث-نيوبيري ورثت الأريكة بعد وفاة جدها العام الماضي، وهو المالك الأصلي، وقالت إنها لم تملك أي فكرة عن أن بداخلها مالاً حين تبرّعت بها.وقد كانت دعوة المتجر لها للحضور وإعادة المال الذي وجده كيربي مفاجأة بالنسبة إليها، إذ قالت: «هذا جنوني. إنه رائع تماماً».فيما أشاد ريك ميرلينغ، مدير المتجر، بكيربي لكونه مثالاً يُحتذى به في وضع احتياجات الآخرين فوق احتياجاته. وقال ميرلينغ: «لقد فعل الصواب وحسب؛ وبالنسبة إليَّ، هذا شخص بالرغم مما يمر به، وبالرغم من احتياجاته الخاصة، فقد قال: «سأفعل الشيء الصائب».