وأوضح خضاورية أنّه سيتمّ إتلاف المحجوز وتحرير الحاضر المستوجبة في الغرض ضد المزودين المخالفين ، مبرزا أنه تم التزود بها في إطار صفقة عمومية وأن عملية مراقبة المطاعم المدرسية لم تأخذ حظها من قبل لذلك تم التكثيف من حملات المراقبة الإقتصادية خلال هذه الفترة والتي ستشمل كافة مطاعم المؤسسات التربوية في الجهة للحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ والتصدّي لمختلف أشكال الغش والتلاعب التي يمكن أن ينتهجها المزوّدون تحت غطاء الصفقات العمومية.