كذّب معتمد الحمامات إشاعة راجت حول وجود سفاح في حي الجواهر ببراكة الساحل، يعترض الفتيات الصغيرات ويعمد إلى الاعتداء عليهن بواسطة حجارة على مستوى الرأس.

وأوضح عبد الواحد أنّ الشائعة لقيت رواجا كبيرا على صفحات التواصل الاجتماعي إثر تزامن تعرّض سائحة جزائرية وفتاة تونسية إلى ''براكاج'' مسلح.

وحسب معتمد الجهة فان الحادثتين منعزلتين وتم إيقاف المعتدي بالسلب والضرب في الأولى، في حين أن الفتاة أصيلة حي الجواهر التي تعرّضت لعملية ''براكاج'' مسلح واعتداء على مستوى الرأس بآلة حادة ما استوجب إدخالها غرفة الإنعاش مدة أربعة أيام وغادرتها اليوم، أدلت بشهادتها حول الواقعة وتم التعرف على الجاني في انتظار إيقافه.