وأكدوا عبر ذات البيان، استعدادهم النضال بكافة الطرق والوسائل المتاحة، مشيرين الى أن تاريخ الاضراب المزمع تنفيذه ستحدده الهياكل الجهوية للقطاع في وقت لاحق.
وانتقدت هذه النقابات والفرع الجامعي للنفط والمواد الكيميائية بجهة قابس، سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها سلطة الإشراف وعدم تطبيقها للاتفاقيات السابقة مع الأطراف النقابية وآخرها محضر جلسة 27 ديسمبر 2018، الذي تعهدت فيه الإدارة بإصدار البلاغات النهائية للمناظرة في أجل أقصاه شهر فيفري 2019.
وبيّنت، أن مؤسسات المجمع الكيميائي التونسي بقابس تشكو نقصا فادحا في الأعوان في جميع الاختصاصات، مما أثّر سلبا على الوضع المهني والاجتماعي داخل المعامل والجهة.
يذكر أن برنامج الانتدابات بمعامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس يعود إلى سنة 2015 ، حيث تم الإعلان في المجلس الوزاري المنعقد في 25 جوان 2015 الخاص بالجهة، عن إعداد برنامج انتدابات بهذا المجمع لتعويض الإحالات على التقاعد والبالغ عددها 541 عونا للفترة 2016 - 2018 .