وأكد الشملي إصرار الأعوان على أخذ مستحقاتهم قبل استئناف العمل، معتبرا أن الايفاء بذلك غير ممكن في اليوم ذاته من انطلاق الاضراب لأن الاجراءات التقنية لتحويل هذا المبلغ بين البنوك تستغرق بعض الوقت".وتسعى الشركة وممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل، في الوقت الحالي، حسب الشملي، إلى حثّ الاعوان المضربين وإقناعهم باستئناف عملهم يومي السبت والأحد الى أن يتم صرف مستحقاتهم الاثنين 30 ديسمبر 2019.وأوضح الشملي، أن هذا الاضراب، الذي انطلق ظهر اليوم "دون اعلام مسبق أو تأطير"، يأتي بسبب تأخر صرف منحة آخر السنة الواجب صرفها منذ يوم 15 ديسمبر، نتيجة الصعوبات المالية التي تواجهها الشركة.وأكد ضرورة ايجاد حل جذري لهذا العجز الهيكلي حتى تتمكن الشركة من تجاوز الاشكاليات المادية التي تعاني منها كل شهر لتوفير الأجور في الابان.ويذكر، أنه تبعا لهذه المستجدات، أعطى وزير المالية، الجمعة، الاذن بتوفير اعتمادات استثنائية لصرف هذه المنحة في الحال.